قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعربت فرنسا اليوم عن ترحيبها بقرار دول مجلس التعاون الخليجي والفاعلين الاخرين في المنطقة المشاركة في مساعدة اليمن كما رحبت باعلان دول المجلس عن استضافة مؤتمر حول هذا الموضوع الشهر المقبل.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية ان هناك اعترافا بالحاجة الى quot;استجابة دولية للمشكلات التي تواجه اليمنquot; وذلك بعد يوم من مؤتمر لندن لمعالجة التحديات السياسية والاقتصادية التي تواجه اليمن.
وشدد بيان هنا على ان quot;هذا النهج العالمي ينطوي على التزام حقيقي من السلطات اليمنيةquot; بحثا عن نهاية للصراع السياسي في شمال اليمن ولتطبيق الاصلاحات المعلنة على مستوى الحوكمة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو هنا quot;نشيد بمشاركة دول المنطقة وباعلان الامين العام لمجلس التعاون عبدالرحمن العطية لاستضافة اجتماع الرياض في 27 فبراير المقبل وعلى مدار يومين حول المساعدات الدولية لليمن وطرق جعل هذا الامر اكثر فعاليةquot;.

واشار المسؤول الفرنسي الى انه تم تشكيل quot;مجموعة اصدقاء اليمنquot; في اجتماع لندن امس وان هذه المجموعة ستعمل quot;بارتباط وثيق مع الحكومة اليمنية وستنسق الاستجابة الدولية للتحديات والتي ينبغي ان تحظى بها هذه الدولةquot;.
واوضح المتحدث ان هذه المجموعة ستعقد اجتماعا في المنطقة بنهاية شهر مارس المقبل مشيرا الى ان فرنسا ستشارك في الاجتماع.
وستمنح فرنسا اليمن حوالي 100 مليون دولار في شكل مساعدات ثنائية خلال الفترة بين عامي 2007 و 2011 بحيث يتم تخصيص بعضها لتمويل التحسينات في الحوكمة. لكن بعض الدبلوماسيين اشاروا في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الى ان معظم هذا المبلغ يهدف الى مساعدة قطاع البنية التحتية الفقير في اليمن وسيتم انفاق اكثر من 40 مليون دولار هذا العام على مشروعات الكهرباء.