قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل جندي اميركي الخميس في انفجار قنبلة يدوية الصنع في جنوب افغانستان فيما التقى القادة الافغان ونحو 70 منظمة ودولة في لندن لمناقشة مستقبل الدولة المضطربة.

ولم تحدد القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) موقع الهجوم لكن مناطق كبيرة من جنوب افغانستان تشهد هجمات تمرد تقوده طالبان منذ 2001 عقب الاطاحة بها.

وقالت القوة في بيان ان quot;احد عناصر ايساف من الولايات المتحدة قتل اليوم في انفجار قنبلة يدوية الصنع في جنوب افغانستانquot;.

وبمقتله يصل الى 41 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في افغانستان منذ مطلع العام بينهم 26 جنديا اميركيا وستة بريطانيون والباقي من دول اخرى تشارك في قوة ايساف، بحسب حصيلة وضعتها وكالة فرانس برس بناء على موقع ايكاجوالتيز الالكتروني المستقل، الذي يسجل عدد الاصابات في العراق وافغانستان.

ويأتي مقتل الجندي الاميركي فيما يجتمع مسؤولون افغان على رأسهم الرئيس حميد كرزاي ودول وجهات اجنبية داعمة في مؤتمر في لندن حول مستقبل البلاد.

ودعا كرزاي في الاجتماع الى مد اليد لعناصر طالبان الذين يتخلون عن العنف من اجل فتح الابواب امام المصالحة والسلام في افغانستان.