قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت مصادر المجلس المركزي للعلمانية في بلجيكا إلى وجود quot;تفاوت كبيرquot; في المبالغ التي تقدمها الحكومة لتمويل مختلف الطوائف في البلاد.

بروكسل: قالت مصادر المجلس المركزي للعلمانية في بلجيكا إن الكنيسة الكاثوليكية، والتي يبلغ عدد أتباعها 60% من السكان، تحصل على ما يعادل 85,8% من مجمل الموازنة الحكومية المخصصة للطوائف والبالغ 320,6 مليون يورو سنوياً.

وأعلن المجلس المركزي للعلمانية أنه يتلقى ما نسبته فقط 8% من الموازنة مع أن عدد الأشخاص المنصوين تحت لواءه يشكل 31% من السكان.

أما بالنسبة للمساجد والمؤسسات الإسلامية، فهي لا تتلقى سوى 2,1% من الدعم الحكومي المخصص للطوائف مع أن عدد المسلمين في البلاد يبلغ 4% من مجمل عدد السكان بالبلاد.

إلى ذلك، تؤكد إستطلاعات رأي محلية على وعي المواطنين في البلاد quot;للحظوةquot; التي تحتلها الكنيسة الكاثوليكية لدى الدولة البلجيكية، فقد أكد 75% من المواطنين من عينة زادت عن ألفي شخص، أن الكنيسة الكاثوليكية تتمتع بالكثير من الإمكانيات المالية.

يشار إلى أن العديد من المحاولات الرامية لتخفيض نصيب الكنيسة من التمويل العام المخصص للطوائف قد باءت بالفشل وكذلك كل الإقتراحات التي قدمت من أجل فرض رسوم حكومية على الأملاك الكنسية، حيث quot;لا يزال الحديث عن إقامة توازن بين تمويل مختلف الطوائف ، من المحرمات في بلجيكاquot;، بحسب المجلس المركزي للعلمانية.