قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: وجه خبير الأمم المتحدة المستقل المعني بوضع حقوق الانسان في الصومال شمس الدين باري هنا اليوم تحذيرا شديد اللهجة بشأن الامن وحقوق الانسان والوضع الانساني في البلاد.

ووصف باري الوضع في جنوب الصومال ووسطها بأنه quot;شديد الخطورةquot; مشيرا الى ان المدنيين يستمرون في المعاناة نتيجة تواصل القتال بين قوات الحكومة الفيدرالية الانتقالية والجماعات الاسلامية المسلحة.

واشار باري في ختام مهمته الرابعة لمراقبة الوضع في القرن الافريقي الى تقارير بشأن وجود انتهاكات خطيرة لحقوق المرأة والطفل تتضمن تجنيد الاطفال واستخدامهم من قبل اطراف الصراع بالمنطقة.

وشدد على ان الصحافيين والمدافعين عن حقوق الانسان في جميع ارجاء الصومال يستمرون في مواجهة قيود مشددة ومن بينها تلقي تهديدات بالقتل مشيرا الى انهم يقعون في احيان كثيرة ضحايا لعمليات القتل التي تستهدفهم بناء على عملهم.

تجدر الاشارة الى ان باري قام بزيارة كينيا والصومال خلال الفترة بين 12 و 24 من الشهر الجاري.