قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند المجتمع الدولي الى تقديم الدعم الى نيجيريا عقب اعمال العنف الاخيرة التي شهدتها البلاد نتيجة غياب رئيسها عمر يار ادوا بسبب المرض.
ودعا وزراء خارجية بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا والاتحاد الاوروبي في بيان مشترك الليلة الماضية على هامش مؤتمر لندن حول افغانستان الى حل مسالة الفراغ في السلطة بما ينص عليه الدستور مطالبين الاحزاب بالبحث عن الوسائل السلمية لحل النزاع.

وذكر البيان ان نيجيريا تمر بمرحلة عدم استقرار حاليا مؤكدا الاهمية الكبيرة لاستقرارها والتزامها بالمعايير الديمقراطية ما يجعلها قادرة على التحديات التي تواجهها.
واعرب عن اسف الوزراء لضحايا اعمال العنف التي شهدتها مدينة جوس النيجيرية مؤخرا.

وتعد نيجيريا من اكبر الدول المصدرة للنفط وقوة اقليمية تؤثر على الاستقرار في منطقة غرب افريقيا.
وقد طلب مجلس الشيوخ النيجيري يوم الاربعاء الماضي من الرئيس نقل صلاحياته الى نائب الرئيس بموجب الدستور فيما اعلن وزير العدل على الفور باسم الحكومة الاتحادية عن قدرة الرئيس النيجيري على ممارسة مهامه وعدم وجود داع لاقالته.
واعطت المحكمة الفدرالية العليا يوم الجمعة الماضي الحكومة 14 يوما لتقرر بشأن اهلية الرئيس الذي يخضع لعلاج في السعودية منذ ال23 من شهر نوفمبر الماضي لممارسة مهامه ومن المقرر ان تقرر محكمة نيجيرية بشأن طلب رفعه محامون لتنحية الرئيس وتسليم مهامه الى نائبه