قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: واصلت الفرق المختصة اليوم الجمعة عملية مسح المنطقة التي رصدت فيها اشارات صادرة عن الصندوق الاسود للطائرة الاثيوبية المنكوبة التي قضى على متنها تسعون راكبا، وذلك لتحديد موقعه بدقة.
وقال وزير الاشغال والنقل غازي العريضي لوكالة فرانس برس quot;البحث مستمر. انهت الفرق المختصة عملية مسح نحو ثلثي المنطقة التي تم تحديدها بعد التقاط اشارت الصندوق الاسودquot;.

وكان وزير الاعلام طارق متري قد اعلن مساء الخميس ان مساحة هذه المنطقة سبع كيلومترات مربعة على بعد 14 كيلومترا من الشاطئ اللبناني بأعماق تصل الى 1500 متر.
وقال ان الباخرة المدنية المتخصصة quot;أوشن ألرتquot; ستقوم في الوقت نفسه quot;بمسح شامل لتلك المنطقة من شأنه أن يؤدي إلى تحديد المكان بدقةquot;..

ومنذ مساء الاربعاء التقطت المدمرة الاميركية يو اس اس راميدج العاملة مع القوات البحرية اللبنانية والدولية اشارات بثها الصندوق الاسود وتم على اساسها تحديد منطقة المسح.
وسقطت طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الاثيوبية في البحر بعد دقائق على اقلاعها من مطار رفيق الحريري الدولي متوجهة الى اديس ابابا في الساعة 2,30 فجر الاثنين (00,30 ت غ)، وعلى متنها 90 شخصا بينهم 54 لبنانيا.

ولم يتم الجمعة تسجيل اي معطيات جديدة على صعيد العثور على جثث
وكان قد تم سابقا انتشال 14 جثة منها خمسة لمواطنين اثيوبيين. وتم حتى مساء الخميس التعرف على ثماني جثث للبنانيين ومازالت جثة مجهولة هويتها.

ويقدر الخبراء ان بقية الجثث غرقت مع هيكل الطائرة لانها مربوطة باحزمة الامان.
ويشارك في التحقيق الفني خبراء من لبنان وفرنسا واثيوبيا والولايات المتحدة الأميركية بوصفها البلد الذي صنعت فيه الطائرة.

وتفيد معلومات ان الطائرة تحطمت في الجو بعد دقائق من اقلاعها، بينما افادت اخرى انها تحطمت لدى ارتطامها بسطح البحر.

واكد عدد من المسؤولين المعنيين ان الطيار الاثيوبي الذي يتمتع بخبرة 20 عاما، لم يلتزم توجيهات برج المراقبة بعيد اقلاعه في جو عاصف للغاية لاسباب لن تكشفها الا المعلومات المخزونة في الصندوق الاسود وصندوق تسجيل احاديث قمرة القيادة.

وكانت فرنسا واثيوبيا اكدتا ان تحطم الطائرة لم ينجم عن عمل ارهابي.