قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت روما حرصها على الدفاع عن مكتسبات المرأة الأفغانية مع عودة عناصر طالبان للمشاركة في العملية السياسية في ابلاد .

روما : اكدت وزارة الخارجية الايطالية التزام وزيرها فرانكو فراتيني القوي بالدفاع عن مكاسب المرأة الأفغانية مع عودة عناصر من طالبان للمشاركة في العملية السياسية وفق الاستراتيجية التي اعتمدها مؤتمر لندن حول أفغانستان أمس.

وقال المتحدث الرسمي بالوزارة ماوريتسو ماساري في تصريحات تلفزيونيةان الدفاع عن حقوق المرأة الأفغانية سيمثل التزاما قويا على الساحة الدبلوماسية من قبل الوزير فراتيني حتى في مواجهة اشراك طالبان في عملية احلال الاستقرار في أفغانستان.

وتابع ان quot;ليس من الممكن قيام استقرار في أفغانستان دون ضلوع السلطات الأفغانية بشكل مباشر ونشط وباشراك عدد من عناصر طالبانquot; موضحا أن لدى النساء الأفغانيات quot;مخاوف من أن ذلك يمكن أن يؤدي الى تراجع ضمانات حقوقهنquot;.

ولفت ماساري الى وجود quot;ثلاث خطوط حمراء كشروط مسبقة أكد عليها فراتيني وزملائهquot; أمام مشاركة طالبان في العملية السياسية ألا وهي quot;نبذ العنف والقبول بالدستور واحترام حقوق الانسان بالأخص منها حقوق المرأةquot;.

وقد اتفقت الدول التي شاركت في مؤتمر لندن الذي انعقد أمس في العاصمة البريطانية لبحث مستقبل الأوضاع في أفغانستان على تأسيس quot;صندوق الدمجquot; رصدت له 140 مليون دولار خلال عامه الأول بهدف تمويل جذب العناصر المعتدلة من حركة طالبان وادماجهم في المجتمع والعملية السياسية