قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: اعلنت quot;دولة العراق الاسلاميةquot; التابعة لتنظيم القاعدة الجمعة مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي وقع الثلاثاء امام مقر الادلة الجنائية في بغداد واسفر عن مقتل 18 شخصا واصابة 80 اخرين وتدمير المبنى.

وذكر مركز سايت الاميركي لرصد المواقع الاسلامية على الانترنت ان quot;دولة العراق الاسلامية التي تشكل جبهة القاعدة في العراق اعلنت مسؤوليتهاquot; عن تفجير السيارة المفخخة الثلاثاء.

وقال الموقع ان التنظيم نشر بيانا على الانترنت قال فيه ان الهجوم جاء تحت ما يسمى quot;الموجة الرابعة لغزوة الاسيرquot;.

وقد اعلنت الجماعة نفسها مسؤوليتها عن التفجيرات الثلاثة التي استهدفت الاثنين الماضي فنادق في بغداد وادت الى مقتل 36 شخصا على الاقل واصابة 71 اخرين قبل اقل من ستة اسابيع من موعد الانتخابات العامة المقررة في السابع من اذار/مارس.

وقد تاسست quot;دولة العراق الاسلاميةquot; في تشرين الاول/اكتوبر 2006.