قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عثرت السلطات المكسيكية الليلة على جثث ست رجال مقطوعة الرأس في ولاية /ميتشواكان/ الواقعة غرب البلاد والتي تعد مركزا للعنف المتربط بالمخدرات.

واشنطن: قال المدعون في الولاية إنه تم العثور على الجثث والرؤس المقطوعة في مدخل مدينة اتشواوتو، ولم يتم بعد تحديد هوية الضحايا.

وتعد ولاية ميتشواكان موطنا لعصابة quot;لا فاميلاquot; الشهيرة لتجارة وتهريب المخدرات والتي تلقي عليها السلطات بالمسئولية عن سلسلة من عمليات قطع الرؤس والقتل الأخيرة لجنود من الجيش وأفراد من الشرطة.

يذكر أن الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون شن أول حملة مداهمات ضد عصابات تجارة المخدرات في ولاية ميتشواكان ولايته الاصلية بإرسال الآف من افراد الشرطة والجيش وذلك بعد أن تولي السلطة في أواخر عام 2006. وقد قتل أكثر من 15 ألف شخص في مختلف أنحاء المكسيك في أعمال عنف مرتبطة المخدرات.