قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت الصين ان قضية تايوان تتعلق بسيادتها وسلامة أراضيها وبالمصالح الجوهرية للصين، وبالتالي اعلنت تعليق مبادلاتها العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجا على بيع الاخيرة اسلحة لتايوان في وقت دافعت واشنطن عن الصفقة ورات انها تسهم في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

Taiwanese military vehicles carry soldiers armed with US-made ...

عرض عسكري في تايوان

بكين: انضم ملف بيع اميركا اسلحة الى تايون الى الملفات العالقة بين واشنطن وبكين. وقد اعلنت الصين السبت تعليق مبادلاتها العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجا على بيع اسلحة اميركية لتايوان في خطوة من شأنها توتير العلاقات بين البلدين بعد ازمة قضية غوغل. كما اعلنت وزارة الخارجية الصينية في بيان تجميد المحادثات الامنية الرفيعة المستوى بين البلدين وفرض عقوبات تجارية على شركات الاسلحة الاميركية المعنية بصفقة الاسلحة مع تايوان.

وكان طرأ توتر على العلاقات الدبلوماسية الصينية الاميركية بعدما اعلن عملاق الانترنت الاميركي غوغل عن تعرضه لهجمات الكترونية كثيفة مصدرها الصين وتنديده بالرقابة المفروضة في هذا البلد، ما دفع واشنطن الى طلب توضيحات من بكين. كما يقوم خلاف بين البلدين حول التغيير المناخي، فضلا عن خلافات تجارية ولا سيما حول قيمة العملة الصينية.

وكان البنتاغون اعلن الجمعة ان الولايات المتحدة ستبيع تايوان شحنة اسلحة بقيمة 6,4 مليارات دولار تتضمن صواريخ مضادة للصواريخ من طراز باتريوت وسفنا كاسحة للالغام وطوافات بلاك هوك.

وردا على هذه الصفقة مع بلد تعتبره اقليما تابعا لها، حذرت الصين من quot;تداعيات خطيرةquot;.

واعلن نائب وزير الخارجية الصيني هي يافاي في وقت سابق ان quot;المشروع الاميركي سيضر من دون اي شك بالعلاقات الصينية الاميركية وستكون له تداعيات سلبية خطيرة على المبادلات والتعاون بين البلدين في مجالات كبرىquot;.

ويشكل تزويد تايوان بالاسلحة الاميركية ملفا شائكا يثير على الدوام غضب بكين، فيما تبرر تايبه امدادها بالاسلحة بان بكين تنشر 1500 صاروخ موجهة اليها وتواصل بشكل مستمر تعزيز ترسانتها.

وجاء في البيان ان quot;الخطوة الاميركية الجديدة لبيع اسلحة الى تايوان التي تشكل جزءا لا يتجزأ من الصين، هي تدخل سافر في الشؤون الداخلية الصينية وتعرض الامن القومي الصيني لخطر جسيم وتقوض الجهود الصينية الرامية الى اعادة توحيد البلاد سلمياquot;.

ويتضمن العقد بحسب البنتاغون اجهزة اتصال لمقاتلات من طراز اف-16 تملكها تايوان و114 صاروخ باتريوت بقيمة 2,81 مليار دولار وستين مروحية بلاك هوك بقيمة 3,1 مليارات دولار.

بدوره، اعرب البنتاغون عن اسفه لقرار الصين تعليق المبادلات العسكرية، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركي جيف موريل quot;ناسف لقرار الجانب الصيني خفض المبادلات العسكرية. كما ناسف للاجراءات التي اتخذتها بكين ضد المؤسسات الاميركية التي تصدر معدات دفاعية الى تايونquot;.

كما بررت وزارة الخارجية الاميركية بيع اسلحة الى تايوان، معتبرة ان ذلك يسهم في quot;الحفاظ على الامن والاستقرارquot; بين الجزيرة والصين.

واعلنت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية لورا تيشلر quot;ان قرار بيع اسلحة الى تايوان (...) يسهم في الحفاظ على الامن والاستقرار بين ضفتي مضيق فورموزاquot;.

وكانت بكين قطعت علاقاتها العسكرية بالولايات المتحدة لاكثر من عام اثر تسليم تايوان شحنة اسلحة اميركية في تشرين الاول/اكتوبر 2008.

واعترفت الولايات المتحدة بالصين الشيوعية في 1979 وتوقفت في الوقت نفسه عن الاعتراف بتايوان، الا ان الكونغرس الاميركي اقر قانونا في السنة نفسها اجاز فيه للحكومة بيع اسلحة دفاعية الى تايوان.

وبالرغم من حصول تقارب كبير في العلاقات الصينية التايوانية، الا ان الشيوعيين الصينيين الذين طردوا الحكومة الوطنية الى تايوان في 1949، ما زالوا يعتبرون الجزيرة المتمردة جزءا لا يتجزأ من الصين ويهددون بالتدخل عسكريا اذا ما اعلنت تايوان استقلالها.

في المقابل، ابدت تايوان ارتياحها للصفقة السبت. وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع التايوانية quot;ان الوزارة تبدي ارتياحها وتشكر الولايات المتحدة على قرارها .. وهذا سيعطي تايوان المزيد من الثقة في عملية المصالحة مع الصين، وسيساهم في احلال السلام والاستقرار في مضيق تايوانquot;.