قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مسؤول أميركي ان هدف اوباما في الشرق الاوسط لم يتغير رغم خبية الامل بعد اخفاق الادارة في سنتها الاولى.

واشنطن: اكد الجنرال جيمس جونز مستشار الرئيس الاميركي لشؤون الأمن القومي ان الولايات المتحدة ستواصل العمل من أجل إعادة إطلاق محادثات السلام فى الشرق الأوسط هذا العام، كما اقر في الوقت نفسه بأن إخفاق الإدارة الاميركية الجديدة في سنتها الأولى في دفع الفلسطينيين والإسرائيليين لإستئناف عملية السلام شكل خيبة أمل كبيرة.

وفي كلمة له في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية، قال جونز quot;إن هدف إدارة الرئيس أوباما لم يتغير وهو أن على الطرفين أن يعودا إلى المفاوضات بدون شروط مسبقةquot;، مجددا أن الولايات المتحدة لن تتراجع عن التزاماتها بشأن أمن إسرائيل كما أنها لن تتراجع عن دعمها لتحقيق تطلعات الفلسطينيين.

وحذر المسؤول الاميركي من quot;أن إيران قد تصعد العنف في المنطقة من خلال حلفائها وهم حركة حماس في الأراضي الفلسطينية وحزب الله في لبنانquot;، حسب رأيه.

وكان رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات قد أكد استمرار دعم السلطة الوطنية الفلسطينية للجهود الأمريكية لإحياء عملية السلام.

وقال عريقات في مقابلة مع راديو سوا إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤيد الجهود التي يبذلها المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل.

وكانت واشنطن قد أعلنت بداية هذا الأسبوع أنه سيمضي بعض الوقت قبل أن يعود ميتشل إلى الشرق الأوسط في جولة محادثات جديدة.