قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: بحث إبراهيم غمباري رئيس بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور مع الرئيس السوداني عمر البشير الوضع في دارفور والعلاقات السودانية التشادية بوصفها تشكل عاملا أساسيا في محاولة تحقيق السلام في الإقليم.

كما اجتمع غمباري مع مسؤولين آخرين من بينهم مني أركو مّناوي رئيس حركة تحرير السودان جناح مناوي. ووصف مهمة بعثة /يوناميد/ بأنها تنطوي على مسؤولية مزدوجة وهي العمل على تحقيق السلام والمحافظة عليه .

واضاف // هذه أول بعثة تكلف بمهمة لحفظ السلام من دون أن يكون هناك سلام للمحافظة عليه... عادة ومن خلال تجربتي فان بعثة ً من الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي يتم تكوينها لتطبيق اتفاق للسلام تم توقيعه بالفعل. // وتعهد غمباري بأن يجعل في مقدمة أولوياته البحث عن الكيفية التي يمكن من خلالها التوصل إلى اتفاق سلام الذي أوضح بأنه كان يجب أن يتوفر قبل تولي بعثة /يوناميد/ مهمتَها