قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استبعد مسؤول أميركي أي مؤشرات ترجح أن تكون نقل أطفال هايتي تدخل في سياق التهريب والاتجار بالبشر.

بورت أوبرينس: أعلنت هايتي عن اعتقال عشرة أشخاص من بينهم أميركيين كانوا يحاولون نقل 33 طفلا خارج البلاد ولم تكشف السلطات الأمنية عن أسباب التوقيف فيما استبعد مسؤول أميركي رفيع أي مؤشرات ترجح أن الخطوة تدخل في سياق التهريب والاتجار بالبشر.

وقالت الشرطة إن المعتقلين العشرة وهم خمسة رجال وخمس نساء موضوعون الآن رهن الاعتقال في العاصمة بور أو برانس منذ إلقاء القبض عليهم يوم الجمعة.
وينص قانون هايتي أن الأطفال لا يمكنهم مغادرة البلاد بدون أذن حكومي وتسعى السفارة الأميركية في بورت أوبرينس للقاء المجموعة الموقوفة ومن بينهم ستة أميركيين.

يشار إلى أن هنالك مخاوف من أن عصابات الاتجار بالبشر قد يحاولون استغلال جو الفوضى والاضطرابات الذي ساد في البلاد في أعقاب الزلزال الذي ضرب الجزيرة في الثاني عشر من الشهر الجاري، وذلك لينخرطوا في عمليات تبني الأطفال بشكل غير مشروع.

وكان الأشخاص العشرة قد اعتقلوا في مالباسي وهي المعبر الرئيسي بين هايتي وجمهورية الدومينيكان، وذلك بعد أن كانت الشرطة قد قامت بعملية تفتيش روتيني للعربة التي كانت تقلُّهم.
وفي وقت سابق أشار صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة / اليونيسيف / بهايتي إلى تلقي تقارير عن اختطاف أطفال وتهريبهم إلى خارج البلاد.

وقال إن اليونيسيف تعمل مع السلطات المحلية في هايتي لتشديد الرقابة في المطارات ومنافذ البلاد الأخرى للتحقق من هوية الأطفال الذين يغادرون البلاد.