قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الاحد ان المصالحة الفلسطينية quot;في متناول اليدquot;، داعيا مصر الى جمع الفلسطينيين لديها لتحقيق هذه المصالحة. وقال مشعل مخاطبا القيادة المصرية في ختام مراسم العزاء التي اقيمت في دمشق للقيادي في حماس محمود المبحوح الذي اغتيل اخيرا في دبي، quot;المطلوب ان تحتضنونا بصدق وان تفردوا اجنحتكم لنا، اجمعونا في القاهرة ومع العرب ممن تختارون وستجدون الفلسطينيين يتصالحون فورا، هذه هي رسالتي الى الاخوة في مصرquot;.

واذ اكد ان quot;المصالحة في متناول اليدquot;، اضاف quot;اجمعونا في القاهرة مع فتح واجمعونا مع جميع الفصائل والشخصيات المستقلة وستجدون المصالحة حقيقة وامرا واقعا (...) احترموا ما اتفقنا عليه، وما اتفقنا عليه نتصالح عليه ونوقع عليهquot;. واعتبر مشعل ان quot;لا خيار لنا الا ان نتوحد وان نتصالح، سنذهب الى المصالحة وسنقدم كل شيء في سبيلهاquot;، مشددا على ان quot;رسالة الشهداء هي ان نتوحد وان نكون صفا واحداquot;.

ويعود الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس الى حزيران/يونيو 2007 حين سيطرت حماس على قطاع غزة بعد مواجهات مسلحة مع ناشطي حركة فتح بزعامة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. واعلنت مصر ارجاء توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية الى اجل غير مسمى بعدما رفضت حركة حماس توقيعه في الموعد الذي كانت حددته القاهرة وهو 15 تشرين/الاول اكتوبر 2009.