قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع أن يحاكم الأميركيين العشرة الذين اتهموا بسرقة اطفال من هايتي في الولايات المتحدة، إذ يمثلون يوم الاثنين أمم قاض.

بور او برنس: اعلنت الحكومة الهايتية ان الاميركيين العشرة، الاعضاء في جمعية مسيحية، الذين اعتقلوا الاحد في هايتي بتهمة quot;سرقةquot; 33 طفلا بحسب بور او برنس، قد يحاكمون في الولايات المتحدة.

وقالت وزيرة الثقافة والاتصالات ماري لورانس جوسلين لاسيغ في مؤتمر صحافي quot;ان القاضي هو الذي سيقرر ما اذا كانوا سيلاحقون هنا في هايتي ام في الولايات المتحدة، استنادا الى القانون الهايتيquot;. واوضحت ان الاميركيين سيمثلون quot;مبدئياquot; امام قاض الاثنين.

ولفت مصدر في الحكومة الى ان امكانية اجراء المحاكمة خارج هايتي راجع خصوصا الى تدمير مباني الهيئة القضائية، فالمبنى الصغير الذي يضم النيابة العامة في بور او برانس هو المبنى الوحيد التابع لوزارة العدل الذي ما زال قائما لكن فناءه مليء بالخيم ومنكوبي الزلزال.

وقد دمرت الكارثة وسائل وزارة العدل شان معظم مؤسسات الدولة الهايتية، مع انهيار قصر العدل ووفاة رئيس المحكمة الابتدائية المدنية روك كاديه.