قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتهمالكويت ستة أشخاص بالتخطيط لشن هجوم على قاعدة أميركية، وأجروا اتصالات مع شركاء في البحرين.

الكويت: اكد محقق في اجهزة الاستخبارات الكويتية الاثنين لدى استئناف محاكمة ستة كويتيين متهمين بالانتماء الى تنظيم القاعدة انهم كانوا يخططون لشن هجوم على قاعدة اميركية كبرى.
واكد هذا الضابط في شهادته ان المتهمين اجروا اتصالات مع شركاء في البحرين للتخطيط لهجوم مماثل على منشآت عسكرية اميركية.

واوضح انه حصل على هذه العلومات من quot;مصادر سرية في الكويت والبحرينquot; ساهمت في اعتقال خمسة من المتهمين في حين كان السادس معتقلا بالفعل ويقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة لاشتراكه في هجوم على عسكريين اميركيين في الكويت عام 2002.
ويوجد متهمان اخران في هذه القضية هما محسن الفضالي عضو القاعدة الهارب منذ كانون الثاني/يناير 2005 ومحمد الدوسري الذي يحاكم في لبنان بتهمة القيام بquot;انشطة ارهابيةquot;.

ونفى المتهمون الستة الذين مثلوا الاثنين امام المحكمة التهم المنسوبة اليهم مؤكدين ان اعترافاتهم انتزعت منهم تحت التعذيب.
وقدم القاضي هشام عبد الله تقريرا طبيا يظهر وجود اثار تعذيب على اجساد اربعة منهم لكن الضابط قال انه لا يعرف السبب.

وعند بدء المحاكمة في كانون الاول/ديسمبر الماضي اسقط المدعي العام التهمة الرئيسية المتعلقة بالتخطيط لهجوم على قاعدة كامب عريفجان الاميركية التي تبعد 70 كلم جنوب العاصمة الكويتية.
الا ان الضابط اكد الاثنين ان المتهمين كانوا ينوون فعلا مهاجمة هذه القاعدة بشاحنة مفخخة.
والكويتيون الستة متهمون ايضا بصنع متفجرات وحيازة اسلحة بدون ترخيص وايواء محسن الفضالي.

وعند القبض على المتهمين الخمسة في اب/اغسطس الماضي اعلنت وزارة الداخلية انهم ينتمون الى القاعدة وانهم كان يعدون لهجوم على كامب عريفجان ومنشات اخرى.
ويتمركز نحو 15 الف عسكري اميركي في الكويت التي تستخدم ايضا كمحطة للقوات المتجهة الى العراق او العائدة منه.