قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد الرئيس الأميركي أن إدارته ستواصل الضغط على السودان من أجل الاستجابة لجهود السلام في دارفور.

واشنطن:حذر الرئيس الاميركي باراك اوباما الحكومة السودانية الاثنين من مزيد من العقوبات اذا لم تستجب لجهود الولايات المتحدة الرامية الى تحقيق السلام في اقليم دارفور.
وقال اوباما quot;سنواصل الضغط على الحكومة السودانيةquot;، واضاف quot;اذا لم يتعاونوا (المسؤولون السودانيون) مع هذه الجهود، اذن علينا الاستنتاج ان الالتزام غير موجود، وعلينا ان نمارس ضغوطا اضافية على السودان من اجل تحقيق اهدافناquot;.

وتمنى اوباما quot;الوصول الى اتفاقات بين كافة الاطراف المعنية لمعالجة هذه المأساة الانسانية في هذه المنطقةquot;.
وفي 19 تشرين الاول/اكتوبر اعلن الرئيس الاميركي سياسة تجاه السودان تنطوي على حوافز كما على عقوبات، وتحديدا في حال استمرار quot;الابادةquot; في دارفور.

وقال quot;اذا تحركت الحكومة السودانية لتحسين الاوضاع على الارض ودفع عملية السلام ستكون هناك حوافز، اما اذا لم تفعل فستكون هناك ضغوط متزايدة من الولايات المتحدة والامم المتحدةquot;.
وطالب اوباما بquot;وضع حد نهائي للنزاع ولانتهاكات حقوق الانسان والابادة في دارفورquot;.