قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غيتس يطلب من الناتو المساهمة في التدريب الأفغاني

اسطنبول: قال الجنرال ستانلي مكريستال قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الاطلسي في أفغانستان اليوم الخميس ان الوضع الامني في افغانستان ما زال خطيرا لكنه لم يعد يعتقد انه يتدهور.

واضاف للصحفيين في اسطنبول على هامش اجتماع لوزراء دفاع حلف شمال الاطلسي مقدما تقييما اكثر تفاؤلا مقارنة بغيره من المسؤولين العسكريين ومسؤولي المخابرات quot;سأقول لكم انني ما زلت اعتقد ان الوضع في افغانستان خطير. لكنني لا أقول الان انني اعتقد انه يتدهور.

باكستان quot;مستعدة للمساعدةquot; في المصالحة في أفغانستان

من جانبها قالت الحكومة الباكستانية اليوم الخميس انها يمكن ان تقوم بدور مهم في المصالحة بين الحكومة الافغانية وطالبان معربة عن استعدادها للمساعدة في الجهود الافغانية لاحلال السلام.
وحصل الرئيس الافغاني حميد كرزاي على الدعم من اجل برنامج جديد للسلام والمصالحة مع طالبان وذلك خلال المؤتمر الذي عقد في لندن الشهر الماضي بهدف وضع خارطة طريق للبلد المضطرب.

وصرح عبد الباسط المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية للصحافيين quot;نحن نوافق تماما على ان المصالحة واعادة الدمج في افغانستان هو عامل مهم لتحقيق السلام والاستقرار في البلادquot;.
وقال quot;نحن نؤمن بشدة ان باكستان يمكن ان تفيد في هذه العملية. ونود ان نرى كيف ترغب الحكومة الافغانية في قيادة هذه العملية. كما ان افغانستان هي التي ستحدد الدور الذي يمكن ان تقوم به دول اخرىquot;.

واضاف ان quot;باكستان مستعدة للمساعدة باية طريقة تطلب منها .. ويمكن لباكستان ان تقوم بدور مهم في تعزيز المصالحة الحقيقيةquot;. ويعتقد العديد من الافغان ان الجيش الباكستاني يرعى حركة طالبان استعدادا لليوم الذي تغادر فيه القوات الاميركية افغانستان حتى تتمكن اسلام اباد من ممارسة نفوذها على حكومة تقودها حركة طالبان، بشكل يخلق توازنا في القوة في مواجهة الهند.