قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت منظمة يهودية استشارية يوم الجمعة ان حوادث معاداة السامية التي وقعت في بريطانيا وصلت الى رقم قياسي العام الماضي وان ذلك يرجع جزئيا الى الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة.
وقال صندوق أمن المجتمع وهو منظمة استشارية تقدم النصح لما يصل الى 300 ألف يهودي في بريطانيا فيما يتعلق بالقضايا الامنية انه سجل 924 حادثا معاديا للسامية عام 2009 .

وذكر ان هذا أعلى عدد من الحوادث منذ ان بدأ الصندوق يحصيها عام 1948 وانه شكل زيادة نسبتها 55 في المئة عن الرقم القياسي السابق الذي حدث عام 2006 .
وقال مارك جاردنر المتحدث باسم الصندوق quot;هذه الارقام القياسية تظهر ان معاداة السامية هي مشكلة متصاعدة بالنسبة ليهود بريطانيا.quot;

وأضاف جاردنر ان هذه الزيادة نجمت عن quot;مستويات غير مسبوقة لمعاداة الساميةquot; خلال وبعد الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في ديسمبر كانون الاول عام 2008 .
وأقر بأن ربع هذه الحوادث تضمن اشارة صريحة الى الحرب.

وقال جوردون براون رئيس الوزراء البريطاني العمالي ان هذه الزيادة في حوادث معاداة السامية مثار قلق بالغ بينما قال حزب المحافظين البريطاني ان اليهود البريطانيين يواجهون quot;خطرا حقيقيا متناميا.quot;
وقال دينيس مكشين وهو نائب برلماني قاد عام 2006 تحقيقا برلمانيا بشأن معاداة السامية quot;الكراهية الصريحة لاسرائيل التي صعدتها المعتقدات الاسلامية الجهادية تخلق مناخا غير مقبول من الخوف لليهود.quot;