قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الصليب الاحمر أن موظفا تابعا لها أطلق سراحه بعد تعرضه للخطف في تشاد نوفمبر الماضي.

جنيف: أعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر اليوم ان موظفا تابعا لها أطلق سراحه بعد تعرضه للخطف في شرق تشاد في التاسع من نوفمبر الماضي. وقالت اللجنة في بيان لها ان لوران موريس استعاد حريته اليوم الموافق السادس من فبراير 2010 بعد قضاء 89 يوما في الأسر لافتة الى انه متعب لكنه يبدو في صحة جيدة.
وأضافت ان موظفا آخر يدعى غوتييه لوفيفر كان قد خطف في 22 أكتوبر 2009 في دارفور لا يزال محتجزا. وأشار الى انها لا تزال قلقة حيال موظفها لوفيفر مؤكدة انها تواصل الضغط من أجل اطلاق سراحه دون قيد أو شرط