قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت الحكومة البريطانية السبت انها ستخفض عدد التأشيرات الممنوحة للطلاب الاجانب وذلك من اجل مكافحة عمل هؤلاء الطلاب بشكل غير شرعي على اراضيها.

لندن: اوضح متحدث باسم وزارة الداخلية ان الحكومة ستخفض بنسبة quot;كبيرةquot; عدد تأشيرات الطلاب الممنوحة الى اجانب، والتي وصل عددها في 2009 الى 280 الف تأشيرة، ولكن من دون ان يؤكد معلومات تحدثت عن ان الخفض سيشمل عشرات الاف التأشيرات.

ولتحقيق هذه الغاية ستعمد السلطات البريطانية الى تشديد المعايير المفروضة لمنح التأشيرات، عبر رفع المستوى المطلوب لاتقان اللغة الانكليزية وخفض ساعات العمل المسموحة لهؤلاء الطلاب الى 10 ساعات اسبوعيا مقابل 20 ساعة حاليا.

كذلك تشمل الاجراءات الجديدة منع الطلاب الاجانب من ان يصطحبوا معهم اشخاصا على عاتقهم في حال كانت مدة دراستهم تقل عن ستة اشهر. اما في حال كانت مدة الدراسة اطول، فلن يسمح لهؤلاء الاشخاص المقيمين على عاتق الطالب بالعمل في بريطانيا في حال كان الاخير طالبا في الحلقة الاولى.

واعلن وزير الداخلية آلن جونسون في بيان ان quot;اولئك الذين يريدون المجيء الى المملكة المتحدة للدراسة بشكل شرعي يبقون موضع ترحيبquot;، مضيفا quot;ولكننا سنكون متشددين جداquot; مع من quot;ينتهكون القوانينquot; ويأتون quot;بقصد العمل خصوصاquot;.

وتندرج هذه الاجراءات في اطار اعادة النظر بنظام منح التأشيرات للطلاب والتي امر باجرائها رئيس الوزراء غوردن براون السنة الماضية. ومن المقرر وضع هذه الاجراءات موضع التطبيق في غضون الاسابيع المقبلة.

وجمدت بريطانيا الاسبوع الماضي موقتا منح التأشيرات للطلاب الآتين من شمال الهند والنيبال وبنغلادش، بعدما لاحظت ارتفاعا كبيرا في اعداد هؤلاء، الامر الذي اثار غضبا عارما في هذه المناطق والدول.

وحرص وزير الداخلية على التأكيد على ان quot;هذا تشديد عام للنظام لا يستهدف منطقة بعينهاquot;.