قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتعذر على الإيرانيين بعث رسائل إلكترونية بسبب خلل في شبكات الانترنت قبل أيام من تظاهرات للمعارضة.

طهران: اعلنت ايران الاحد ان الاتصال بشبكة الانترنت لا يزال بطيئا جدا هذا الاسبوع بسبب مشاكل فنية وذلك قبل ايام من تظاهرات جديدة تعتزم المعارضة تنظيمها.
والاتصال بشبكة الانترنت بطيء منذ الاسبوع الماضي ويتعثر بعث رسائل الكترونية كل يوم طوال ساعات.

وقال وزير الاتصالات الايراني للتلفزيون الايراني ان quot;قسما من شبكة الالياف البصرية متضرر ما يفسر بطء عمليات الاتصال بشبكة الانترنت في الايام الماضيةquot;.
واضاف انه quot;سيتم تصليح هذه الاضرار الاسبوع المقبل وسيعود الاتصال بالشبكة بوتيرته السريعة المعهودةquot;.

وقال الوزير ان كابل الالياف البصرية تحت البحر الذي يربط ميناء الفجيرة الاماراتي بجاسك في ايران تضرر من خلال الملاحة البحرية.
كما اقر بان هناك خللا ايضا في الاتصالات عبر الرسائل القصيرة (اس ام اس) على الهواتف النقالة.

ومنذ بدء حركة الاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو تبين ان الانترنت والرسائل القصيرة وسائل فعالة جدا تلجأ اليها المعارضة لتنظيم تجمعات او بث معلومات حول التظاهر.
وبسبب عدم منحهم التراخيص اللازمة للتظاهر، يقوم خصوم الرئيس الايراني منذ اشهر بتنظيم تجمعات على هامش مناسبات وفعاليات اخرى.

ويتوقع ان يتظاهروا مجددا الخميس على هامش تجمعات رسمية تنظم بمناسبة ذكرى قيام الثورة الاسلامية.
ويسجل بشكل عام في ايام التظاهرات تباطؤ ملحوظ في الاتصال بشبكة الانترنت وخلل في شبكة الهواتف النقالة.