قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن حزب الله عن قدرته على تحطيم القبة الحديدية الإسرائيلية بمقاومته، وأن جميع المدن والقرى الإسرائيلية هي تحت مرمى نيرانه.

بيروت : شكك حزب الله في قدرة نظام quot;القبة الحديديةquot; المضاد للصواريخ على حماية إسرائيل في حال اندلاع مواجهات بين الطرفين، قائلاً إنه قادر على quot;تحطيم القبة بالقبضة المقاومة،quot; في أحدث تطور على صعيد تبادل التهديدات بين الجانبين. وقال الحزب إن جميع مدن وقرى إسرائيل تقع في مرمى نيرانه، وهو ما يجعل تل أبيب quot;تشعر بالقلقquot; وتزيد من وتيرة الحديث عن حرب مقبلة.

واعتبر مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله، نبيل قاووق، أن من لا يرى الخطر الإسرائيلي الداهم من خلال التهديدات التي يطلقها قادته فإنه quot;ينظر بمنظار مغلق ويرتكب خطيئة بحق الوطن.quot; واعتبر قاووق أن إسرائيل quot;ليست بحاجة إلى ذريعة لتهديد لبنان والمنطقة بحروب شاملة،quot; لكنه أشار إلى أن التهديدات الإسرائيلية quot;لم تسعف الإسرائيليين ولم تفدهم بشيء وإنما كانت لها نتائج عكسية حيث أدت إلى إغراق الإسرائيليين ببحر الخوف من رد المقاومة وسوريا.quot; ورأى القيادي في حزب الله أن الإسرائيليين quot;فقدوا الثقة بقدرة جيشهم على توفير الحماية في العمق.quot;

وفي السياق عينه، قال عضو شورى حزب الله، محمد يزبك، إن على الذين يتحدثون عن حرب إسرائيلية على لبنان بسبب وجود سلاح حزب الله خارج إطار الدولة أن quot;يعطوا البدائل من أجل حماية الوطن.quot; وأضاف يزبك: quot;بالأمس كان العدو وبعض قياداته يتحدث عن مسألة الحرب مع سوريا، اليوم الأمور تختلف بعد الاستفادة من تجربة المقاومة في (معارك يوليو/تموز) 2006، ولذلك كل قرى ومدن الكيان الغاصب هي تحت نيران المقاومة، ومن هنا نسمع صيحات تدعو للحربquot;.