قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: ذكرت الصحف الكورية الجنوبية ان مسؤولا صينيا كبيرا سيلتقي الاثنين رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ ايل بينما تحاول الاسرة الدولية اقناع بيونغ يانغ باستئناف المفاوضات حول نزع اسلحتها النووية.

وقد كان وانغ جياروي الذي يراس دائرة الشؤون الدولية في الحزب الشيوعي الصيني والذي وصل السبت الى بيونغ يانغ، التقى كيم جونغ ايل مرارا في الماضي ويتوقع ان يقابله الاثنين كما افادت بعض الصحف الكورية الجنوبية.

وتوقعت الصحف ان يسلمه رسالة من الرئيس هو جينتاو تحثه على استئناف المناقشات الدولية حول برنامج بلاده النووي.

والتقى وانغ الاحد نظيره كيم يونغ ايل وquot;تبادل معه الاراء حول طريقة تعزيز علاقات الصداقة التقلدية (بين البلدين) والقضايا ذات الاهتمام المشتركquot;، كما افادت الاحد وكالة انباء كوريا الشمالية الرسمية.

وافادت وكالة الصين الجديدة ان المسؤول سيجري الاثنين ايضا مباحثات مع تشو ثاو بوك مسؤول الحزب الشيوعي في كوريا الشمالية على ان ينهي زيارته الثلاثاء.

ووصل لين باسكو احد اقرب مستشاري الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السبت الى سيول في اول محطة من جولة ستقوده الى كوريا الشمالية من الثلاثاء الى الجمعة لاجراء مباحثات حول برنامج كوريا الشمالية النووي، كما افاد مكتب بان الصحافي.

وفي خطوة تهدئة ازاء الولايات المتحدة على ما يبدو، افرجت بيونغ يانغ السبت عن مبشر اميركي اعتقل في 25 كانون الاول/ديسمبر لانه دخل البلاد بطريقة غير قانونية.

الا ان بيونغ يانغ هاجمت سيول الاثنين مجددا واتهمتها بالتآمر لقلب النظام مؤكدة انها قادرة على احباط ذلك.

واعلنت بيونغ يانغ ان quot;لدينا، لحماية امننا، قوة ضاربة من احدث ما هو عصري لم يكشف عنها بالكامل بعدquot;.

وقام النظام الستاليني بتجربتين نوويتين واكد بعد ذلك انه بلغ مرحلة تخصيب اليورانيوم وانه سينتج اسلحة نووية اخرى بقضبان من اليورانيوم المستخدمة.