قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عثر على رفات نحو عشرين شخصا مدفونين داخل قاعدة عسكرية سابقة قرب تيرانا حيث كانت الشرطة السرية الالبانية تعدم سجناء سياسيين خلال حكم انور خوجا.

تيرانا: اعلنت الشرطة الالبانية في بيان الاثنين العثور على رفات نحو عشرين شخصا مدفونين داخل قاعدة عسكرية سابقة قرب تيرانا حيث كانت الشرطة السرية الالبانية تعدم سجناء سياسيين خلال حكم الديكتاتور الشيوعي انور خوجا. واضافت الشرطة انها عثرت على رفات 19 شخصا اعدموا على عدة مراحل خلال الحكم الشيوعي لالبانيا الذي امتد من نهاية الحرب العالمية الثانية حتى مطلع التسعينات. واعلن رئيس الحكومة الالبانية صالح بريشا انه سيسعى سريعا الى كشف هويات الجثامين عبر تحاليل الحمض النووي. واضاف quot;كل الاشخاص الذين عثر على جثامينهم قتلوا برصاصة في الرأسquot;.

وقال يوفان بلاكو ابن سجين سياسي الباني سابق اعدمته السلطات الشيوعية، انه تم العثور على الجثامين في مناطق عدة من القاعدة العسكرية المهجورة حاليا والواقعة قرب غابة على سفح جبل داجتي على مسافة تبعد نحو عشرة كيلومترات من وسط العاصمة تيرانا. وقام بلاكو شخصيا بالتفتيش عن جثمان والده في القاعدة العسكرية بعد هجرها. واوضح بلاكو الذي اعدم والده بالرصاص العام 1976 بعد ادانته بquot;خيانة الوطنquot;، ان الجثامين اضافة الى ستة اكياس من العظام نقلت الى مشرحة تيرانا.

ومنذ سقوط النظام الشيوعي، يسعى الكثيرون من عائلات معتقلين سياسيين اعدموا، للعثور على جثامين اقاربهم. وتفيد مصادر متطابقة ان الشرطة السرية الالبانية السابقة قامت باحراق قسم كبير من ارشيفها ما جعل من العثور على الاماكن التي كان يعدم فيها المعارضون واماكن دفنهم امرا صعبا. وتفيد جمعيات خاصة بالمعتقلين السياسيين السابقين ان 5577 رجلا و450 امراة اعدموا خلال الحقبة الشيوعية في حين اعتقل نحو 26 الفا، كما لقي نحو سبعة الاف شخص مصرعهم في معسكرات عمل. ويبلغ عدد سكان البانيا نحو ثلاثة ملايين نسمة.