قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت النيابة العامة الفيليبينية اليوم تهمة القتل إلى 197 شخصا بتهمة الضلوع في مجزرة جزيرة مينداناور.

مانيلا: اعلنت النيابة العامة الفيليبينية الثلاثاء توجيه تهمة القتل الى 197 شخصا، احدهم حليف سياسي سابق للرئيسة غلوريا ارويو، بتهمة الضلوع في المجزرة التي راح ضحيتها 57 مدنيا في تشرين الثاني/نوفمبر في جزيرة مينداناو (جنوب).

ومن المتهمين اندال امباتوان الاب، وهو زعيم عائلة سياسية مسلمة والحاكم السابق لولاية مينداناو، الذي يشتبه بانه امر بتنفيذ هذه المجزرة، بحسب الوثائق التي احيلت الى المحكمة. وقتل 57 شخصا، بينهم عدد كبير من النساء وحوالى ثلاثين صحافيا، في 23 تشرين الثاني/نوفمبر في احدى بلدات مينداناو على ايدي مسلحين في مجزرة وقعت على خلفية تنافس سياسي قبل الانتخابات.