قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقوم عباس بجولة اوروبية تشمل باريس وبروكسل حيث يبحث عملية السلام في ضوء الجهود الاميركية.

طوكيو: اعلن رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني أن الرئيس محمود عباس سيقوم بعد عشرة أيام بجولة اوروبية تشمل باريس وبروكسل منوها الى ان الرئيس عباس سيلتقي خلال الجولة للمرة الاولى رئيس الاتحاد الاوروبي الجديد هيرمان فان رومبوي.

واشار المالكي، الذي يرافق عباس في زيارته الى اليابان، الى ان رئيس السلطة سيلتقي في باريس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووزير الخارجية برنارد كوشنير من اجل بحث تطورات عملية السلام في ضوء الجهود الاميركية اضافة الى التطورات على الارض.

وذكر ان الرئيس سيتوجه لاحقا الى بروكسل للقاء رئيس الوزراء ووزير الخارجية البلجيكيين لبحث ذات المواضيع، وقالquot;سيلتقي الرئيس عباس في بروكسل رئيس الاتحاد الاوروبي الذي انتخب مؤخراquot;.

ولقد انهى رئيس السلطة مؤخرا زيارات شملت روسيا وبريطانيا وألمانيا ومصر قبل قدومه الى اليابان ويتوجه منها إلى كوريا الجنوبية في اطار جولته الاسيوية التي تقوده ايضا الى الهند وباكستان.

واشار المالكي الى ان الرئيس عباس سيتوجه قريبا الى ليبيا وذلك في اطار التحضيرات للقمة العربية التي ستعقد في ليبيا في اواخر شهر اذار/مارس المقبل.

وكانت مصادر دبلوماسية فرنسية نوهت الجمعة الماضي إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية سيصل إلى باريس في الحادي والعشرين من الشهر الجاري للقاء ساركوزي في اليوم التالي، واعربت عن الأمل بأن يتم الإعلان عن استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية خلال الأسابيع المقبلة.

وقد توقعت المصادر quot;إيجاد صيغة معينةquot; ربما عبر لقاءات بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين لا تأخذ الشكل الرسمي للمفاوضات، خاصة وأن الانطباع السائد في باريس الآن هو أن عباس لا يمكنه مواصلة تحمل الضغوط الحالية من جانب الولايات المتحدة الأميركية والأسرة الدولية لحثه على الحوار عن السلام مع حكومة بنيامين نتنياهو.