قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: ذكر اليوم ان زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داوود اوغلو الى ايران التي كانت مقررة اليوم ارجئت الى يوم الثلاثاء المقبل نظرا لارتباطات الوزير في زيارات خارجية. اكدت ذلك الخارجية التركية في بيان رسمي قالت فيه ان الوزير داوود اوغلو سيقوم في ال16 من الشهر الحالي بزيارة عمل الى طهران لاجراء مباحثات مع نظيره الايراني منوشهر متكي ومسؤولين ايرانيين اخرين بشأن المسالة النووية الايرانية.

وكان من المنتظر ان يقوم داوود اوغلو بهذه الزيارة الثلاثاء الماضي لكن تم ارجائها الى اليوم الجمعة بعد اتصالات اجراها مكتبه مع الجانب الايراني ونظرا لانشغاله حاليا في زيارة رسمية لكازاخستان ارجئت الزيارة الى يوم الثلاثاء المقبل بعد اتفاق مع الجانب الايراني بحسب البيان.

وتاتي هذه الزيارة المنتظرة في سياق جهود تركية لتهدئة التوتر الذي طرا على الملف النووي الايراني اثر اعلان طهران بدء انشطة تخصيب اليورانيوم عالي الدرجة واصرار الولايات المتحدة على بدء مجلس الامن الدولي مشاورات عاجلة لفرض عقوبات جديدة على ايران. وتسعى طهران من وراء انشطة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة لانتاج وقود نووي يتسخدم في تشغيل مفاعلها النووي للابحاث الطبية.

وترفض ايران مبادلة كل ما لديها من اليورانيوم منخفض التخصيب كما تطالب به الولايات المتحدة والدول الغربية برغم انها ترى في العرض صيغة مثلى لبناء اجواء من الثقة المتبادلة مع القوى الغربية. وقال داوود اوغلو ان العرض الغربي مازال صالحا وان تركيا تعتقد بوجود فرصة مهمة للتوصل الى تسوية للخلاف الايراني الغربي اذا ما تحلى طرفا الخلاف بالمرونة.