قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدات قوات حلف شمال الاطلسي هجوما بهدف السيطرة على اخر معقل كبير لحركة طالبان في مرجه.

مرجه:اعلن مسؤول في حلف شمال الاطلسي انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق يشارك فيها الاف الجنود الاميركيين والافغان على احد المعاقل الاخيرة لحركة طالبان جنوب افغانستان.

وانطلقت العملية العسكرية في منطقة مرجه التي تعد احدى اهم مناطق انتاج الافيون في ولاية هلمند الجنوبية. وهي الهدف الاول في العملية العسكرية الرامية الى بسط سيطرة الحكومة الافغانية على المناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال المسؤول في حلف شمال الاطلسي طالبا عدم الكشف عن اسمه quot;الانباء التي تتحدث عن انطلاق العملية العسكرية صحيحةquot;.

يشار الى ان الهجوم هو الاول منذ ان امر الرئيس الاميركي باراك اوباما بارسال 30 الف جندي اضافي الى أفغانستان في كانون الاول- ديسمبر . ويمثل الهجوم بداية حملة لفرض سيطرة الحكومة على المناطق التي يسيطر عليها المتمردون هذا العام قبل ان تبدأ القوات الاميركية في خفض وجودها في 2011 .

ويشارك نحو 4500 من مشاة البحرية الاميركية و1500 جندي أفغاني و300 جندي أميركي في الهجوم في بلدة مرجه باقليم هلمند.

وقال قاري فضل الدين احد قادة طالبان المحليين في وقت سابق ان نحو 2000 مقاتل من طالبان مستعدين للقتال في مرجه وهي منطقة ذات كثافة سكانية عالية.