قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت الأمم المتحدة الوضع الذي تعيش العديد من الجاليات السوداء في كولومبيا ووصفته بالخطير جداً.

بوغوتا: دانت خبيرة الامم المتحدة للاقليات غاي ماكدوغال وضع العديد من الجاليات السوداء في كولومبيا التي تتعرض للتهجير القسري وتعيش في الفقر في اغلب الاحيان. وقالت ماكدوغال في مؤتمر صحافي في بوغوتا ان quot;وضع الجاليات الافريقية الكولومبية في المدن والارياف التي تجبر على الهجرة اليها (...) يمكن ان يوصف بالخطيرquot;.

واضافت ماكدوغال التي اختتمت الجمعة زيارة استمرت عشرة ايام لكولومبيا ان الجاليات السوداء تواجه يوميا تهديدات واعمال عنف ترتكبها مجموعات مسلحة. واضافت ان quot;بعضها تناضل يوميا لتأمين بقائها بعد طردها من اراضيها واجبارها على العيش في شروط هشة وغير آمنةquot;.

كما دانت اجراءات التهجير القسري المرتبطة بزراعة النخيل من قبل شركات وطنية ومتعددة الجنسيات. وتابعت ان الاحتياجات الاساسية لهذه الاقلية من مسكن وكهرباء وماء، ليست مؤمنة مشيرة الى وضع يشبه وضع السكان الاصليين ومعدل فقر يتجاوز الستين بالمئة. واوضحت ان معدل وفيات الاطفال يبلغ 54 لكل الف بين السود (مقابل ستة لكل الف في الدول الصناعية).

ويشكل السود 10,5% من سكان كولومبيا ويبلغ عددهم حوالى 4,3 ملايين نسمة حسب ارقام الحكومة. الا ان منظمة المدافع عن الشعب التي تهتم بحقوق الانسان تؤكد ان السود يشكلون 25% من سكان كولومبيا ويبلغ عددهم حوالى 10,5 ملايين نسمة.