قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة:عقد بعد ظهر الاحد في قطاع غزة اجتماع ضم كافة الفصائل الفلسطينية، حضره خصوصا ممثلون عن حركتي فتح وحماس، وبحث خلاله موضوعا انهاء الانقسام الفلسطيني-الفلسطيني والتوقيع على ورقة المصالحة المصرية، بحسب بيان رسمي.
وجاء في بيان وزع في اعقاب الاجتماع quot;تداعت كافة القوى الوطنية والاسلامية وبحضور الاخوة في حركتي فتح وحماس في اجتماع اليوم الاحد يعتبر الاول من نوعه في قطاع غزةquot;.

واضاف انه تم خلال الاجتماع التداول quot;بموضوعي انهاء الانقسام والتوقيع على الورقة المصريةquot;، مشددا على quot;المناخات الايجابية التي سادت هذا الاجتماعquot;.
وتابع البيان quot;اتفقت القوى المجتمعة على استكمال اللقاءات في القريب العاجل من اجل تجاوز بعض العقبات التي تحول دون توقيع الورقة المصرية وانجاح الجهود المصرية بتحقيق المصالحة وانهاء حالة الانقسامquot;.

وقال ايمن طه القيادي في حماس للصحافيين quot;ان هذا اللقاء تمخض عنه ضرورة استمرار اللقاءات وتأكيد على انجاح الجهد المصري، ونحن ننظر لهذا اللقاء باهمية باعتباره اللقاء الاول الذي يعقد بمشاركة كل الفصائل منذ ما يزيد عن عامينquot;.
واضاف quot;نحن نتفاءل خيرا في استمرار هذه اللقاءات وضرورة تواصلها. بالتاكيد سنصل في نهاية المطاف الى صيغة توافقيه لانهاء الانقسامquot;.

وكانت مصر ارجأت الى اجل غير مسمى توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بعدما رفضت حركة حماس توقيعه في الموعد الذي كانت القاهرة حددته وهو 15 تشرين/الاول اكتوبر 2009.
وتوترت العلاقات بين القاهرة وحركة حماس منذ ذلك الحين ووصلت الامور الى حد الازمة مع قيام مصر ببناء سور فولاذي تحت الارض على طول الحدود بينها وبين قطاع غزة.