قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم نائب الرئيس الاميركي سلفه تشيني quot;بتحريف التاريخquot; عندما اتهم الرئيس باراك اوباما بالضعف في مكافحة الارهاب.

واشنطن: قال نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الاحد حسب نص مقابلة ستبثها الاحد قناة quot;ان.بي.سيquot; ان quot;ديك تشيني مواطن صالح، ومن حقه ان تكون له اراؤه لكن ليس من حقه تحريف التاريخquot;.

وجاء ذلك ردا على سؤال حول الانتقادات التي وجهها نائب الرئيس السابق المعتاد على التهجم على باراك اوباما. واخذ تشيني على الرئيس الاميركي بالخصوص ضعفه في قضايا الارهاب وقيادته للبلاد وكأنها ليست في حالة حرب.

وقال بايدن quot;لا اظن ان نائب الرئيس السابق ديك تشيني يصغي جيداquot;.

واضاف نائب الرئيس ان quot;رئيس الولايات المتحدة قال في خطابه حول حالة الاتحاد (في 27 كانون الثاني/يناير) 'نحن في حرب ضد القاعدة'. هذا ما قاله، زد على ذلك اننا نخوض هذه الحرب بقوة لم نعهدها ابداquot;.

في سياق متصل، اعلن نائب الرئيس الاميركي السابق ديك تشيني الاحد دعمه quot;الكاملquot; لسياسة الرئيس الاميركي باراك اوباما في افغانستان علما ان تشيني يعد من اشد المنقدين لاوباما.

وقال تشيني لشبكة ايه بي سي quot;اعتقد ان الرئيس اتخذ القرار المناسب بارسال قوات (اضافية) الى هناكquot;، مشيرا الى انه لا ينتقد quot;الطريقةquot; التي تعتمدها ادارة اوباما في ادارة القضية.

وتنطوي سياسة اوباما الجديدة في افغانستان على ارسال 30 الف جندي اضافي لمواجهة التمرد الذي تقوده حركة طالبان.

غير ان تشيني انتقد سياسة الادارة الاميركية في التعامل مع الاشخاص المشتبه فيهم في قضايا ارهابية.

وقال انه يرى quot;تكرار ومرارا اعضاء بارزين في الادارة مثل اريك هولدر، وزير العدل، لا يزالون يعتبرون الاعمال الارهابية التي تستهدف الولايات المتحدة جرائم عادية وليست جرائم حربquot;.

ودافع عن استخدام quot;اساليب الاستجواب القاسيةquot; التي كانت معتمدة في عهد الرئيس السابق جورج بوش والتي حظرتها ادارة اوباما، ودعا الى استخدامها مع النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم بتفجير طائرة اميركية يوم عيد الميلاد الماضي.

الا ان مستشار الامن القومي للبيت الابيض الجنرال جيمس جونز اعتبر في حديث مع شبكة quot;سي ان انquot; ان استخدام هذه الوسائل غير ضروري، مشيرا الى ان الشاب النيجيري كان quot;متعاونا جداquot;.