قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هانز بليكس: ضرب إيران عسكرياً لن يدمر إلا النيات

طهران: أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء أن رد إيران سيجعل الدول الكبرى تندم في حال فرض عقوبات جديدة حول برنامجها النووي. وتابع quot;بالطبع اذا تصرف أحد ضد إيران فإن ردنا سيكون قطعًا صارمًا بالدرجة الكافية... لجعله يشعر بالندمquot;.

وأضاف أن العقوبات لن تسبب أي مشاكل لإيران. كما قال أحمدي نجاد ان المحادثات ما زالت جارية بخصوص المبادلة المقترحة للوقود النووي مضيفًا أن القضية لم تغلق بعد. واستطرد في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون quot;هناك محادثات جارية بشأن مبادلة الوقود النوويquot; الا أنه لم يذكر أي تفاصيل. وتابع quot;لم تغلق القضية بعد... لقد أعلنا بالفعل أننا مستعدون لمبادلة الوقود من خلال اطار عمل عادلquot;.

وأعلنت إيران انها لم تتلقَّ اي اقتراح جديد من باريس وموسكو وواشنطن بشأن تبادل اليورانيوم وقالت ان خطأ في الترجمة وراء الاعلان امس في طهران عن اقتراح جديد. وصرح وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي للصحافيين quot;هناك رسالة جديدة من الدول الثلاث (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا)quot; في اشارة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف quot;بدا لنا خلال الترجمة انها كانت تنطوي على اقتراح جديدquot;. واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي الاثنين ان بلاده تدرس اقتراحًا جديدًا من موسكو وباريس وواشنطن لتبادل اليورانيوم.

لكن العواصم الثلاث نفت وجود اي اقتراح جديد واكدت الولايات المتحدة ان محاوري إيران لا يزالون يعتبرون الاقتراح الذي قدم في الخريف عبر الوكالة الدولية لا يزال قائما. واقترحت الوكالة ارسال 1200 كلغ من اليورانيوم الإيراني الضعيف التخصيب الى روسيا ليخصب بنسبة 20% وان تحوله لاحقًا فرنسا الى وقود يستخدم لتشغيل مفاعل الابحاث في طهران. ورفضت طهران هذا الاقتراح وطالبت بان تتم المبادلة بشكل متزامن وبكميات اقل.

كلينتون: الوقائع لا تدعم ما تقوله إيران حول الطابع السلمي لبرنامجها النووي

هذا، قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء ان quot;الوقائع لا تدعمquot; ما تقوله إيران حول الطابع السلمي لبرنامجها النووي المثير للجدل. وقالت كلينتون في لقاء مع طالبات سعوديات ان إيران نقول ان برنامجها النووي سلمي الا ان quot;الوقائع لا تدعم ذلكquot;. وكانت كلينتون تشرح الدوافع خلف سياسة بلادها المتشددة ازاء إيران اثناء لقائها مع طالبات في جامعة في جدة (غرب).

روسيا لا تستبعد فرض عقوبات على إيران

من جانبها اعلنت المتحدثة باسم الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الثلاثاء ان على إيران زيادة تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي والا فان فرض عقوبات جديدة عليها لن يكون مستبعدا. وقالت ناتاليا تيماكوفا متحدثة لصحافيين ان quot;روسيا لا تزال تعتقد ان على إيران التعاون بشكل اكبر واوسع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبلدان اخرىquot; مشيرة الى ان موقف موسكو في ما يتعلق بالعقوبات لم يتغير.

واضافت quot;اذا لم تلتزم (إيران) بهذه الواجبات، فلا يمكن لاحد عندها استبعاد عقوباتquot;. وهي الرسالة التي نقلها مدفيديف الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين خلال محادثات جرت بينهما في موسكو، بحسب ما اكدت تيماكوفا. ودعا نتانياهو روسيا الى تاييد فرض quot;عقوبات موجعةquot; على إيران.

ويقوم نتانياهو بزيارة الى روسيا حيث سيلتقي بعد الظهر رئيس الوزراء فلاديمير بوتين، في وقت صعدت موسكو اللهجة حيال إيران بعدما بدأت طهران الاسبوع الماضي تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%. وتشتبه الدول الغربية بسعي إيران لامتلاك السلاح الذري تحت ستار برنامج نووي مدني، الامر الذي تنفيه طهران.