قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: قالت قوة حفظ السلام الدولية في دارفور ان مُسلحين مجهولين فتحوا النار على بعض أفراد القوة في المنطقة يوم الثلاثاء فأُصيب سبعة منهم اثنان في حالة خطرة
وهذا الكمين الذي استهدف دورية مسلحة للشرطة بالقرب من نيالا عاصمة جنوب دارفور أحدث هجوم في سلسلة هجمات على القوات الدولية والافريقية المشتركة (يوناميد) والتي أسفرت عن مقتل 22 من أفرادها منذ وصولها لدارفور في غرب السودان في عام 2008.

وقال نور الدين المازني المتحدث باسم القوة لرويترز ان ذلك كان كمينا نُصب بعد ظهر يوم الثلاثاء وان اثنين من المصابين حالتهما خطيرة للغاية. وأضاف أن البعثة هدفها حفظ السلام ولكن ليس هناك سلام شامل يمكن المحافظة عليه.
وأشار الى أن المهاجمين أخذوا سيارتين تابعتين للقوة.