قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حث الرئيس التونسي زين العابدين بن علي يوم الثلاثاء قادة اتحاد المغرب العربي المتعثر على مضاعفة الجهود من أجل تجاوز الصعوبات التي يواجهها الاتحاد المغاربي وتفعيل هياكله شبه المجمدة.

تونس: لم يعقد اتحاد المغرب العربي الذي انشيء عام 1989 ويضم 80 مليون نسمة سوى قمة واحدة عام 1994 بالعاصمة التونسية. وبقيت انشطة الاتحاد مجمدة بسبب العلاقات بين الجزائر والمغرب فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وقال الرئيس التونسي في رسائل وجهها الى القادة المغاربة في الذكرى 21 لانشاء الاتحاد quot;الايمان بالمشروع المغاربي والتمسك بالاتحاد كخيار استراتيجي لا محيد عنه يمليان على الجميع مضاعفة الجهود من أجل تجاوز الصعوبات الظرفية لمواصلة مسيرة الاتحاد المغاربي في كنف الاخوة والتضامن.quot; ويضم اتحاد المغرب العربي تونس وليبيا والجزائر والمغرب وموريتاينا.

وأكد بن علي حرصه على مواصلة العمل المشترك من أجل دعم صرح المغرب العربي ومزيد تفعيل هياكله بما يؤسس لمرحلة جديدة من الشراكة والتكامل بين البلدان المغاربية وبما يؤهل المجموعة المغاربية للتعامل باقتدار مع المتغيرات الاقليمية والدولية المتسارعة. وظلت المبادلات التجارية بين دول الاتحاد ضعيفة حيث لم تتجاوز نسبتها 4 بالمئة من جملة المبادلات مع الخارج والمقدرة بنحو 137 مليار دولار