قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت السفيرة الاسرائيلية في الامم المتحدة ان موقف الصين في ما يتعلق بتشديد العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي، يبقى quot;لغزاquot;، وقالت انها تشك في اتخاذ مجلس الامن الدولي قرارا في هذا الشان خلال هذا الشهر.

واشنطن : لفتت السفيرة غابرييلا شاليف الى ان روسيا تخلت بوضوح عن تحفظاتها حيال فرض عقوبات جديدة على ايران اثر زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى موسكو. وقالت شاليف بحضور مجموعة صغيرة من الصحافيين quot;اعرف ان الروس غيروا موقفهمquot;. واضافت quot;اعرف ان الروس متفقون الان على القول انه ينبغي وضع حدود للالتزامquot;، في اشارة الى اتفاق عرضته الامم المتحدة للخروج من الطريق المسدود بشان البرنامج النووي الايراني ورفضته طهران.

لكنها اشارت الى ان موقف quot;الصين لغزquot;. واضافت شاليف انها كانت تامل في البداية ان يتم التوصل الى اتفاق بشان عقوبات دولية جديدة على ايران من الان وحتى نهاية الشهر عندما ستنتقل الرئاسة الدورية للمجلس من فرنسا الى الغابون، لكن يبدو ان ذلك لم يعد مرجحا الان.

وقالت السفيرة الاسرائيلية quot;لدي انطباع اننا لن نتوصل الى وضع اللمسات الاخيرة على هذا القرار بشان العقوبات في خلال شهر شباط/فبرايرquot;، مشيرة الى ان موقف الغابون حول الموضوع غير واضح. واعربت فرنسا والولايات المتحدة وروسيا عن quot;قلقهاquot; من نوايا ايران النووية بعد بدء طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، كما اعلن سفراء الدول الثلاث لدى الوكالة لادولية للطاقة الذرية.

ولم تعلن الصين موقفها بشان عقوبات محتملة على طهران. وعلى الرغم من نفيها المتكرر، تشتبه اسرائيل والقوى الغربية في ان ايران تسعى الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامجها النووي المدني.