قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: اصدر قاض عسكري لبناني قرارا اتهاميا الاربعاء بحق احد عشر شخصا يشتبه بانتمائهم الى حركة فتح الاسلام المتطرفة بتهمة التجسس على الجيش اللبناني وقوة الامم المتحدة في الجنوب، بحسب ما افاد مصدر قضائي. وقال المصدر ان quot;قاضي التحقيق العسكري سميح الحاج اصدر قرارا اتهاميا بحق احد عشر شخصا يشتبه بانتمائهم الى حركة فتح الاسلام بتهمة تأليف عصابة مسلحة ومراقبة الجيش وقوات اليونيفيل وتزوير اوراق هويةquot;.

ولا يزال عدد كبير من الذين يشملهم القرار الاتهامي فارين. وبينهم عبد الرحمن عوض، المسؤول في الحركة، وعبد الغني جوهر المشتبه به في قضية اخرى بانه خطط، مع عوض لعملية تفجير دموية في حافلة في طرابلس (شمال) في 2008.

من جهة ثانية، صدر حكم قضائي مساء عن المحكمة العسكرية الدائمة في ملف منفصل قضى بالحكم غيابيا على عوض بالسجن لمدى الحياة بتهمة quot;تأليف عصابة داخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين (جنوب) بقصد القيام بعمليات ارهابية والاعتداء على الجيش واليونيفيلquot;.

وقضى هذا الحكم الثاني بالسجن المؤبد كذلك لسبعة فلسطينيين آخرين. وخاضت حركة فتح الاسلام معارك ضارية في صيف 2007 ضد الجيش اللبناني في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين (شمال) تسببت بمقتل 400 شخص بينهم 168 عسكريا. ويقول خبراء ان مخيم عين الحلوة، وهو الاكبر بين مخيمات لبنان الاثني عشر للاجئين الفلسطينيين (عدد سكانه 45 الفا)، يؤوي اكبر عدد من المجموعات المتطرفة والخارجين عن القانون.