قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت واشنطن على لسان سفيرها في بغداد ان الانسحاب من العراق سيتم حسب الجدول المحدد.

واشنطن: اعلن السفير الاميركي في العراق كريستوفر هيل الاربعاء ان انسحاب القوات الاميركية من العراق سيتم حسب ما هو متوقع مهما كانت نتائج الانتخابات التشريعية المقبلة والتي قد تسفر عن مرحلة انتقالية طويلة وصعبة من الحكم.

وقال هيل للصحافيين في واشنطن quot;كل شيء يتطابق مع الجدول الزمني المقرر في ما يتعلق بتقليص عدد قواتنا لحوالى خمسين الف جندي قبل نهاية اب/اغسطسquot; المقبل. واشار الى ان quot;الاهمية التي نعلقها على الانتخابات ليست مرتبطة بانسحاب قواتنا ولكن بتطوير علاقة طويلة الامدquot;.

وينتشر حوالى 97 الف جندي اميركي في العراق، حسب البنتاعون. ولم يكن عددهم اقل من مئة الف منذ الاجتياح الاميركي لهذا البلد في 2003. وتخطط الولايات المتحدة لسحب جميع القوات المقاتلة قبل نهاية اب/اغسطس وعلى ان يتم سحب الخمسين الف جندي المتبقين لتأمين نشاطات نصح وتأهيل، قبل نهاية 2011.

وستجري الانتخابات العراقية المقبلة في السابع من اذار/مارس. واعرب هيل عن تفاؤله مؤكدا انه لا توجد اية اشارة لمقاطعة الاقلية السنية لهذه الانتخابات خلافا لما كان عليه الوضع في 2005. واضاف ان المدة الضرورية لتأهيل حكومة جديدة لا يزال غير معروف ولكنه اكد ان حكومة نوري المالكي مستعدة لتأمين المرحلة الانتقالية.

وقال ايضا بالنسبة لتأهيل حكومة عراقية جديدة quot;لا اعتقد انها ستكون منتجة في هذه المرحلة من التكهنات حول المدة التي سيتطلبها هذا الامر وما اذا كانت بضعة اسابيع او اكثر من شهر. واضاف quot;اعتقد ان العراقيين يفهمون التحديات ويفهمون الحاجة لمحاولة تشكيل حكومة باقصى سرعة ممكنة مع الاخذ بالاعتبار ان تبقى هذه الحكومة اطول مدة ممكنةquot;.