قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Iraqi policemen work at the scene of a bomb attack in the holy ...

الرمادي: اعلنت مصادر طبية وامنية عراقية مقتل عشرة اشخاص على الاقل بينهم اربعة من عناصر الشرطة واصابة 15 اخرين الخميس بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري عند حاجز امني قرب مبنى محافظة الانبار، وسط مدينة الرمادي غرب بغداد.

واوضح مصدر طبي ان quot;مستشفى الرمادي العام تسلم جثث عشرة اشخاص بينهم اربعة من الشرطة وطفلة، و15 جريحا اثر التفجير قرب المحافظةquot;.

وقال مصدر امني ان quot;انتحاريا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه عند حاجز تفتيش امني يبعد 150 مترا عن مبنى محافظة الانبارquot;.

واضاف ان quot;التفجير وقع حوالى الساعة 11,00 بالتوقيت المحلي (09,00 تغ)quot;.

ويعد هذا التفجير الثالث الذي يستهدف مبنى المحافظة منذ تشرين الاول/اكتوبر.

ففي 30 كانون الاول/ديسمبر قتل 23 شخصا في عمليتين انتحاريتين بسيارة مفخخة استهدفتا المحافظة وقيادة الشرطة، واسفرا كذلك عن اصابة المحافظ قاسم محمد عبد بجروح.

وفي 11 تشرين الاول/اكتوبرا قضى 19 شخصا عندما انفجرت سيارتان مفخختان قرب مبنى المحافظة فيما فجر انتحاري نفسه بعيد ذلك امام مستشفى الرمادي العام.

وتستهدف الهجمات بمجملها الاجهزة الادارية والامنية في الرمادي ومحيطها منذ الصيف الماضي.