قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوسلو: قالت سلطات الهجرة في أوسلو اليوم الخميس ان النرويج منحت حق اللجوء السياسي لدبلوماسي إيراني بارز سابق استقال الشهر الماضي احتجاجا على حملة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة في إيران.

واستقال محمد رضا حيدري من منصب قنصل السفارة الإيرانية واختبأ مع أسرته بعد حملة شنتها طهران في ديسمبر كانون الاول ضد محتجين يشككون في نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت العام الماضي. وقتل ثمانية أشخاص في اشتباكات بين قوات الامن وأنصار المعارضة في أخطر أعمال عنف منذ الفترة التي أعقبت انتخابات يونيو حزيران حين قتل العشرات.

ويعتقد أن حيدري هو أول دبلوماسي إيراني يستقيل احتجاجا على مواقف الحكومة. وقالت بينتي انجيسلاند المتحدثة باسم دائرة الهجرة النرويجية quot;منح هو وأسرته حق اللجوء السياسي في النرويج.quot; ورفضت وزارة الخارجية الإيرانية اعلان حيدري الاستقالة قائلة ان مهمته انتهت فحسب.

وقال حيدري لرويترز الشهر الماضي انه يتوقع أن يحذو دبلوماسيون إيرانيون غاضبون غيره حذوه في الاسابيع والاشهر القادمة. وقال متظاهرون مناهضون للحكومة الإيرانية ان الانتخابات زورت حتى يفوز الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية ثانية. وتنفي السلطات الاتهامات التي تقول انها جزء من مؤامرة دبرها الغرب لاسقاط النظام الاسلامي.