قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية والعسكرية توم كاونتريمان ان نسبة الهجمات الناجحة من قبل القراصنة قبالة شواطىء الصومال قد تراجعت حتى وان كان عدد الهجمات قد زاد. وقال ان نسبة نجاح الهجمات من قبل القراصنة في المنطقة تدنت من 60% في 2007 الى 25% حاليا.

وحسب ارقام وزارة الخارجية الاميركية فان ما مجموعه 19 هجوما سجلت في العام 2007 ونجح منها 12 مقابل 122 هجوما نجح منها 42 في 2008 و198 هجوما نجح منها 50 في 2009. واضاف كاونتريمان ان quot;نسبة نجاح هجمات القراصنة في خليج عدن، بين سواحل الصومال واليمن، تراجعت تقريبا الى الصفر. نجح هجوم واحد في الصيف الماضي.

واوضح ان القراصنة تمركزوا في حوض الصومال مضيفا ان هذه المساحة الاوسع من خليج عدن يصعب كثيرا على القوات الدولية مراقبتها. واشاد بعمل مجموعة الاتصال حول القرصنة قبالة الصومال التي تشكلت مطلع 2009. وتضم المجموعة حاليا 47 بلدا.

واشارت وزارة الخارجية الاميركية انه لا يزال حتى الان سبع سفن بين ايدي القراصنة مع 160 عنصرا من طواقمها. واعتقلت الولايات المتحدة الاميركية 25 قرصانا وسلمت 24 الى القضاء الكيني. وسلم واحد فقط الى القضاء الاميركي وسيحاكم في نيويورك.