قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن التقرير الأخير للوكالة ملفق ومختلق.

موسكو: أعلن السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية في مقابلة خاصة أجرتها معه قناة quot;العالمquot; الإيرانية أن البيانات التي وردت في التقرير الأخير للوكالة quot;ملفقةquot; وتشير إلى معلومات quot;استخبارية تفتقد للمصداقيةquot;.

وأضاف سلطانية أن القضية الراهنة بشأن البرنامج النووي الإيراني هي محض سياسية، ذلك أن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية قد تمكنتا من حل المسائل التي كانت عالقة سابقا. وأشار إلى أن quot;قضية الدراسات العسكرية مختلقةquot; بهدف تصعيد الشكوك حول البرنامج النووي الإيراني ووسمه بطابع عسكري.

ومن المتوقع مناقشة مضمون التقرير في اجتماع مجلس الحكام في الأول من مارس المقبل.وتجدر الإشارة إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت يوم أمس الخميس رسميا أن إيران أنتجت أول دفعة صغيرة لها من اليورانيوم المخصب لمستوى 20 %.