قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الجيش البريطاني أن مقاومة طالبان في مرجة زادت كما كان متوقعاً لكنها لا تهدد نجاح الحملة .

لندن: قال متحدث باسم الجيش البريطاني الجمعة ان المقاومة التي تبديها حركة طالبان حول معقلها في المرجه جنوب افغانستان quot;زادت كما كان متوقعاquot; في الساعات الاخيرة لكنها لا تهدد نجاح حملة الحلف الاطلسي. وقال الجنرال غوردن مسنجر اثناء لقاء اعلامي في لندن في اليوم السابع من حملة quot;مشتركquot; ان quot;مستوى مقاومة طالبان زاد كما كان متوقعاquot;.

واوضح quot;توقعنا مع التقاط العدو انفاسه، ان تزيد المقاومة وهذا ما حصلquot;، مشيرا الى رسائل متبادلة بينه وبين الجنرال البريطاني نيك كارتر المكلف قيادة قوات الحلف الاطلسي في جنوب افغانستان. واضاف الجنرال مسنجر quot;سجل عدد اكبر من الهجمات ضد ايساف (قوة الاطلسي في افغانستان) والقوات الافغانية قياسا بالفترة السابقةquot; مع بداية الحملة بيد ان عمليات طالبان quot;تظل غير منسقةquot;. واعتبر الجنرال كارتر ان حالة quot;التفككquot; التي لوحظت مع بدء العملية في صفوف طالبان لا تزال قائمة ولكن quot;مقاومة (طالبان) لا تهدد في شيء تقدم المهمةquot;.

ويشارك نحو 15 الف جندي افغاني ومن القوات الدولية وفي طليعتها القوات الاميركية والبريطانية، منذ نهاية الاسبوع الماضي في حملة واسعة في بلدة المرجه في ولاية هلمند معقل طالبان. وقدر الجنرال نيك كارتر مساء الخميس ان السيطرة على المرجه حيث تلاقي القوات الافغانية والدولية quot;مقاومة شرسةquot;، ستتطلب quot;25 الى 30 يوماquot;.