قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل 3 اشخاص خلال اشتباكات دامية اندلعت في ساحل العاج على خلفية قرار الرئيس بحل الحكومة.

ابيدجان: قالت مصادر بالمعارضة وأخرى طبية ان قوات الامن في ساحل العاج فتحت النار على مئات المتظاهرين في بلدة جانوا بجنوب غرب البلاد يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الاقل.

ومظاهرة يوم الجمعة هي الاحدث في سلسلة من المظاهرات التي تشهدها ساحل العاج أكبر دولة منتجة للكاكاو في العالم منذ أن حل الرئيس لوران جباجبو الحكومة واللجنة الانتخابية في أعقاب نزاع بشأن تسجيل الناخبين يوم الجمعة الماضي.

وقدر عضو بالمعارضة كان في المظاهرة عدد القتلى بثلاثة لكن لم يصدر تأكيد من جهة مستقلة.

وقال مسؤول في مقر قيادة جيش ساحل العاج طلب عدم الكشف عن اسمه ان اثنين من افراد الامن اصيبا بجروح بعد ان رشقهم بعض المتظاهرين بالحجارة.

وقال مصدر اخر في مستشفى ان عشرات الاشخاص يعالجون هناك معظمهم من اصابات ناجمة عن اعيرة نارية.

بدوره، قال فرانسوا باديل وهو مدير جمعية تعاونية للكاكاو ان المظاهرة أوقفت مظاهر الحياة في البلدة. وتقع البلدة في منطقة رئيسية لانتاج الكاكاو في جنوب غرب ساحل العاج.

وتتعرض ساحل العاج التي كانت في السابق قوة اقتصادية في غرب افريقيا لضغوط دولية متزايدة لاستئناف عملية انتخابية تهدف الى انهاء ازمة بدأت بسبب حرب اندلعت عامي 2002 و2003. وكان من المفترض اجراء الانتخابات عام 2005.

ومن المؤكد ان يؤدي قرار جباجبو الى تأجيل الانتخابات التي تحدد احدث موعد لها في اوائل اذار- مارس. وجاء قرار جباجبو بعد ان اتهم رئيس اللجنة الانتخابية روبرت مامبي باضافة اسماء بصورة مخالفة الى السجلات الانتخابية لتعزيز الاصوات المعارضة.