قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمت مظاهرات في شوارع برلين السبت ضد خطط الحكومة لزيادة عدد قواتها في أفغانستان.

برلين: احتشد نحو 600 متظاهر من الجماعات اليسارية وجماعات السلام في شوارع العاصمة الألمانية برلين اليوم احتجاجاً على دور ألمانيا في الحرب الأفغانية.

وتأتي هذه المظاهرات بعد أن كشفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الشهر الماضي عن خطط الحكومة الألمانية لزيادة عدد قواتها في أفغانستان بنحو 850 جنديا، والتركيز بدرجة أكبر على تدريب قوات الأمن المحلية.

وتعتزم ألمانيا إرسال 500 جندي إضافي إلى أفغانستان ومن المزمع التصويت في السادس والعشرين من الجاري على إرسال 350 جندي إضافي للخدمة في صفوف القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي ( الناتو ) هناك.

وقالت ميركل في الشهر الماضي إنها تتوقع تعديل التفويض البرلماني الذي تخدم هذه القوات بموجبه في أفغانستان على نحو يسمح بإرسال 350 جنديا إضافيا على هيئة قوة quot;احتياطية مرنةquot; للمساعدة في أحداث من قبيل الانتخابات، إذا اقتضت الضرورة ذلك.

يذكر أن قوام القوات الألمانية في شمال أفغانستان حالياً يبلغ نحو 4300 جندي وتخدم هذه القوات في إطار تفويض برلماني يحدد عددها الأقصى ب4500 جندي.