قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

زامبوانغا: صرح الجيش الفيليبيني أن ستة أشخاص قتلوا في مواجهات جرت صباح اليوم الأحد في جنوب الفيليبين، قد يكون بينهم عدد من القادة العسكريين لحركة ابو سياف المرتبطة بتنظيم القاعدة. ولم يضف الجيش اي تفاصيل لكنه قال في بيان انه صادر عددا من الاسلحة النارية بعد الاشتباك الذي وقع في جزيرة جولو جنوب البلاد.

وجاء البيان بعد ثلاثة ايام على اعتقال السلطات الفيليبينية احد اعضاء مجموعة ابو سياف تطارده منذ تسع سنوات. وكان جوماديل اراد في مهمة لشراء اسلحة للمجموعة عندما اعتقل الخميس في عملية مشتركة لسلاح البحرية والاستخبارات.

وقال الجيش ان اراد كان يقود زورقا سريعا استخدمته المجموعة في 2001 لمهاجمة منتجع وقامت بخطف زوجين مبشرين مسيحيين واميركيا. وقامت المجموعة بقطع رأس احدهم بينما قتل الثاني خلال هجوم سمح بتحرير الثالث. واراد ليس من قادة ابو سياف لكنه شريك احد قادتها، ايسنيلون هابيلون، في جزيرة جولو. وخطفت المجموعة عدد كبير من الفيليبييت اكن معظمهم نجحوا في الفرار او اطلق سراحهم لقاء فدية.