قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رحب العاهل السعودي بالتقارب بين التشاد والسودان، وذلك خلال إستقباله الرئيس التشادي قرب الرياض.

الرياض: رحب العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الاحد بالتقارب بين نجامينا والخرطوم وذلك لدى استقباله الرئيس التشادي ادريس ديبي قرب الرياض، كما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

وكتبت الوكالة لدى نقلها خبر الزيارة ان الملك عبد الله quot;اعرب عن سروره بما تحقق من تقارب بين البلدين الجارين متمنيا لهما التقدم والازدهار ولعلاقاتهما العودة الى سابق عهدها مع مزيد من التقارب والاستقرارquot;.

من جهته، شكر الرئيس ديبي للسعودية quot;جهودها الكريمة لتحقيق المصالحة بين جمهورية تشاد وجمهورية السودان الشقيقتين وما اسفرت عنه من تقارب واخاء بين البلدين على ضوء المباحثات التي عقدها رئيسا البلدين في الرياض واكملت في مكة المكرمةquot;، بحسب الوكالة.

واضافت الوكالة ان العاهل السعودي والرئيس التشادي quot;بحثا ايضا مجمل المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية وموقف البلدين الشقيقين منها اضافة الى آفاق التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها في جميع المجالاتquot;.

وكان ديبي زار الخرطوم في الثامن من شباط/فبراير في ما يدل على تهدئة بين البلدين اللذين يخوضان حربا بواسطة حركات تمرد متواجدة على اراضي كل منهما. واثر هذا التقارب، وقعت الخرطوم ومجموعة متمردة مهمة في دارفور (غرب السودان) تتمتع بدعم تشاد، وهي حركة العدل والمساواة، اتفاق-اطار لانهاء الاعمال الحربية واجراء مفاوضات سلام.