قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل 23 شخصا في العراق بينهم 12 من أفراد عائلتين داخل منازلهم،ومن بين الضحايا 6 أطفال دون عام 12.

بغداد: اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية مقتل 23 شخصا بينهم 12 من افراد عائلتين قتلوا داخل منازلهم الاثنين في هجمات متفرقة في العراق بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة غرب بغداد.

ونقل بيان عن قيادة عمليات بغداد ان quot;مجموعة ارهابية قامت عند الساعة السابعة (4,00 تغ) من اليوم (الاثنين) بجريمة بشعة بحق احد العائلات في منطقة حي الوحدة حيث قتلت ثمانية اشخاص من نفس العائلة باستخدام اسلحة مزودة بكاتم للصوتquot;.

واشار البيان ان quot;المجرمين قاموا بعد قتل الضحايا، وبينهم ستة اطفال دون 12 عام، بقطع رؤس بعض افراد العائلةquot;. وفي بيان منفصل، اعلنت القيادة القبض على افراد العصابة. وقال ان quot;القوات الامنية تمكنت من القبض على افراد العصابة المكونة من اربعة اشخاص، الذين قاموا بقتل العائلةquot;. ويقع حي الوحدة على بعد 30 كلم جنوب شرق بغداد.

وقد شهد 2006 و2007 هجمات متكررة من قبل تنظيم القاعدة الذين كانوا يسيطرون على قضاء المدائن القريب منه. وادى هجوم مماثل ضد عائلة اخرى في بغداد، الى مقتل اربعة نساء، وفقا لمصدر في الشرطة. واوضح ان quot;مسلحين مجهولين هاجموا فجر اليوم منزل في منطقة الحرية (شمال) حيث قلتوا عائلة تتالف من ام وبناتها الثلاث، اقل من عشرين عاما، بالرصاصquot;.

وفي الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار (غرب) قتل ثلاثة اشخاص واصيب اربعة اخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة. وقال ضابط في شرطة الرمادي رفض كشف اسمه ان quot;هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف مديرية شؤون الداخلية في مدينة الرمادي (100 كلم غرب) اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص وجرح اربعة اخرين بينهم اثنان من الشرطة بجروحquot;.

واضاف ان quot;الهجوم وقع حوالى الساعة 12,20 (09,20 تغ) واستهدف مديرية شؤون الداخلية الواقعة في شارع الكورنيش (وسط)quot;. واشار الى ان الضحايا كانوا في المديرية لمقابلة ذويهم المعتقلين هناك. والقتلى هم رجل وابنه الذي يبلغ من العمر ستة اعوام واحد عناصر الشرطة، وفقا للمصدر.

والهجوم هو الثاني خلال اسبوع، حيث قتل عشرة اشخاص على الاقل في تفجير انتحاري استهدف الخميس مقر محافظة الانبار التي كانت ابرز معاقل تنظيم القاعدة قبل ان تتمكن القوى المحلية العشائرية من طردهم بشكل كلي العام 2007.

وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، قتل اربعة من قوات الامن العراقية في هجومين مسلحين، وفقا لمصادر في الشرطة. وقال النقيب موفق حازم من شرطة الموصل (370 كلم شمال بغداد)، ان quot;جنديين عراقيين قتلا في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش في حي سومر (جنوب)quot;.

وتنتشر قوات من الشرطة والجيش بشكل واسع في حي سومر الذي كان بين المناطق المتوترة في الفترة الماضية. وفي هجوم اخر، اعلن الملازم مروان عبد الكريم من شرطة الموصل، مقتل اثنين من عناصر الشرطة في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش عند سوق شعبي وسط الموصل.

وفي كركوك (255 كلم شمال)، اعلن مصدر في الشرطة quot;مقتل المقدم كاميران علي احسان (كردي) من الشرطة في هجوم مسلح امام منزله في الحي العسكري (شرق)quot;. وفي هجوم اخر، اعلن العميد سرحد قادر مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك، مقتل المقاول محمد خلف احمد.

واوضح ان quot;مسلحين مجهولين هاجموا احمد على الطريق الرئيسي جنوب كركوك، لدى توجهه لمتابعة اعمال بناء هناكquot;. وفي بغداد، اعلن مصدر في الشرطة مقتل استاذ جامعي يدعى ثامر كامل ويعمل في وزارة التعليم العالي، في هجوم مسلح لدى مروره بسيارته على طريق القناة الرئيسي (شرق).

الى ذلك، اعلنت مصادر امنية واخرى طبية مقتل احد عناصر الشرطة برصاص قناص لدى تواجد في نقطة تفتيش في شارع السعدون (وسط).