قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نجاد عن إستعداد إيران للتعاون مع القوى العظمى ولكنها ستقطع أي يدّ تهدد.

طهران: اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء في خطاب القاه في احدى المحافظات، ان ايران ما زالت مستعدة للتعاون مع القوى العظمى في المجال النووي، لكنها quot;ستقطع اي يد تهددquot;. ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن احمدي نجاد قوله quot;نستقبل بالترحاب اي يد صداقة ستمد الينا، لكننا سنقطع اي يد تهددquot;. واضاف quot;لا تستطيع اي قوة ان تسيء الى ايرانquot;.

ولم تستبعد اسرائيل اي ضربة عسكرية للمواقع النووية الايرانية التي يخشى الغربيون ان تسمح للجمهورية الاسلامية باقتناء السلاح الذري. وايران مهددة ايضا بعقوبات دولية جديدة بسبب برنامجها النووي الذي عبرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدورها عن قلقها بشأنه.

واكد الرئيس الايراني مجددا ان ايران ليس في نيتها صنع سلاح نووي. وقال امام حشد اثناء تجمع في محافظة خورسان الجنوبية (شمال شرق) حيث بدأ جولة quot;اكرر هنا ان ايران لا تسعى لامتلاك القنبلة الذرية. ان قنبلتنا هي انتمquot;. واضاف quot;ان صمود الشعب الايراني سيحطم الاستكبار العالميquot;.