قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهد لافروف وكلينتون باحترام الاتفاق المبدئي بشان الحد من الاسلحة.

موسكو: تعهد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء بمواصلة المفاوضات بشان معاهدة الحد من الاسلحة النووية مع احترام الاتفاق المبدئي الذي عقده رئيسا الدولتين كما اوضحت وزارة الخارجية الروسية.

وفي محادثة هاتفية شدد لافروف وكلينتون على quot;ضرورة تنسيق عمل الوفود في جنيف مع الاحترام الصارم للاتفاقات المبدئية التي توصل اليها الرئيسانquot; ديمتري مدفيديف وباراك اوباما في تموز/يوليو.

واضافت الوزارة الروسية في بيان ان كلينتون هي التي بادرت بالاتصال بنظيرها الروسي.

ومن المقرر ان تحل معاهدة الحد من الاسلحة التي يتفاوض بشأنها الوفدان الروسي والاميركي منذ اكثر من ستة اشهر في جنيف محل معاهدة ستارت 1 التي ابرمت عام 1991 وانتهى سريانها في 5 كانون الاول/ديسمبر 2009.

وكان الرئيسان الروسي والاميركي حددا في تموز/يوليو هدفا يقضي بخفض عدد الرؤوس النووية لتقتصر على ما بين 1500 الى 1675 لكل منهما وعدد القاذفات القادرة على نقلها الى ما بين 500 و1100.

والجمعة ربط نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عقد اتفاق جديد بمشروع الدرع الاميركية المضادة للصواريخ في اوروبا الذي قال انه quot;يؤثرquot; على المفاوضات.